هـــلآ وغــلآ فــيـكـْ زآئِــرنــآ الــكــريــمْ حــيــآكـّ الله
فـــــيّ مُــنــتــدَيـــآتْ ♥️ شـــمـــوخے♣️ يـــمـــانـــــيـــهـے ♥️ وسُــعــدآءَ جِــدآ
بِ تــوآجِــدُكـَ عـــلــىَ مُــنــتــدآنـــآ♣️
ونــتــمــنــىَ إنْ كُـــنـــتْ تــجِــدُ فــيْ نــفــسَــكـَ الــرغـــبــهْ
بِ الـــمُــشــآركــهْ الــفــعــآلــهْ سَ نــكــونُ سُــعــدآءَ بِ وجــودُكـَ
بـــيــنــنــآ♠️ وإنْ لــمْ تـــرغبَ بِ الــمُــشــآركــهْ فــــليسَ هُـــنـــآلكـَ دآعٍ
لِ الــتــســجــيــلْ ويــكــفــيــنــآ شــــرفَ مُـــــتــــآبــــعَــــتَـــكُـــمْ ♥️
مـــــعَ تـــحـــيـــآتْ إدآرةْ الـــمُـــنـــتـــدىْ ♣️ ♥️ شـــــمـــوخے♣️ يـــمــــانـــيــــهـے ♥️




    بكاء السماء والارض

    شاطر
    avatar
    البـــ نس ــــر
    مُــــشــرِفّ
    مُــــشــرِفّ

    السآعه الآن :
    المزاج : مستانس
    عدد المساهمات : 526
    تاريخ التسجيل : 26/04/2012








    بكاء السماء والارض

    مُساهمة من طرف البـــ نس ــــر في الأربعاء يونيو 13, 2012 6:42 pm



    برأيكم من يبكي عليكم إذا وافتكم المنيه..!!
    قد لاتصدقون ....!!!!
    معلوومه قد تكوون جديده عليكم...
    لا والله انها حاافز للتقدم بالزيااده بالخيراات..

    يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون قال تعالى(فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)

    روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:
    أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :
    " فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "

    فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟
    فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في
    السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي
    كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه..وإذا فقده مصلاه في الأرض
    التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز و جل فيهابكت عليه.

    قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .
    فقلت له: أتبكي الأرض ؟
    قال: أتعجب؟!!!
    وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..!!!
    وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل..!!

    وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل
    فهي ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أوبعيدا..
    فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين
    ستفقدك عاجلاً أو آجلاً..

    فهل تراها ستبكي عليك؟

    اللهم الهمنا رشدنا وفقهنا فى ديننا وتقبل منا صالح القول والعمل...
    اللهم اني اسألك حسن الخاتمه لي ولجميع المسلمين والمسلمات
    والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
    avatar
    درب المحبه
    مُــــشــرِفّ
    مُــــشــرِفّ

    السآعه الآن :
    المزاج : الحمدالله
    عدد المساهمات : 459
    تاريخ التسجيل : 07/06/2012







    رد: بكاء السماء والارض

    مُساهمة من طرف درب المحبه في الأربعاء يونيو 13, 2012 7:32 pm


    قول أهل العلم في هذا الاثر

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإنا لم نعثر على رواية هذا الحديث بهذه الصيغة، وإنما وردت ألفاظ منه متفرقة، وأغلبها لا يخلو من كلام، وأغلبها موقوف على ابن عباس أو على علي رضي الله عنهما، وكثير منها موقوف على التابعين، وقد روى الترمذي وأبو يعلى بسند فيه موسى بن عبيدة ويزيد الرقاشي -وهما ضعيفان عند أهل الفن- رويا عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مؤمن إلا وله بابان باب يصعد منه عمله وباب ينزل منه رزقه، فإذا مات بكيا عليه فذلك قوله عز وجل: فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ. قال الترمذي: هذا حديث غريب لا نعرفه مرفوعاً إلا من هذا الوجه، وموسى بن عبيدة ويزيد بن أبان الرقاشي يضعفان في الحديث. انتهى.


    أخي البـــ نس ــــر
    أشكرك على حرصك
    وآتمنى الإكتفاء بالصحيح عن غيره

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 7:38 pm