هـــلآ وغــلآ فــيـكـْ زآئِــرنــآ الــكــريــمْ حــيــآكـّ الله
فـــــيّ مُــنــتــدَيـــآتْ ♥️ شـــمـــوخے♣️ يـــمـــانـــــيـــهـے ♥️ وسُــعــدآءَ جِــدآ
بِ تــوآجِــدُكـَ عـــلــىَ مُــنــتــدآنـــآ♣️
ونــتــمــنــىَ إنْ كُـــنـــتْ تــجِــدُ فــيْ نــفــسَــكـَ الــرغـــبــهْ
بِ الـــمُــشــآركــهْ الــفــعــآلــهْ سَ نــكــونُ سُــعــدآءَ بِ وجــودُكـَ
بـــيــنــنــآ♠️ وإنْ لــمْ تـــرغبَ بِ الــمُــشــآركــهْ فــــليسَ هُـــنـــآلكـَ دآعٍ
لِ الــتــســجــيــلْ ويــكــفــيــنــآ شــــرفَ مُـــــتــــآبــــعَــــتَـــكُـــمْ ♥️
مـــــعَ تـــحـــيـــآتْ إدآرةْ الـــمُـــنـــتـــدىْ ♣️ ♥️ شـــــمـــوخے♣️ يـــمــــانـــيــــهـے ♥️




    إستقبآل رمضآنْ الذيْ بآت على الأبوآبْ "

    شاطر
    avatar
    ♥ شـمـوخے♣ يـمـانـيـهـے ♥
    ♥مـؤَسِــسـةْ ♣ الـمــوقِـــعّ ♥
    ♥مـؤَسِــسـةْ ♣ الـمــوقِـــعّ ♥

    السآعه الآن :
    المزاج :
    عدد المساهمات : 2108
    تاريخ التسجيل : 21/04/2012











    الموقع : http://4moo5.yemenforums.net/forum

    اهدآء إستقبآل رمضآنْ الذيْ بآت على الأبوآبْ "

    مُساهمة من طرف ♥ شـمـوخے♣ يـمـانـيـهـے ♥ في الإثنين يونيو 18, 2012 7:42 am







    رمضانُ أقبلَ يا أُولي الألبابِ *** فاستَقْبلوه بعدَ طولِ غيابِ


    عامٌ مضى من عمْرِنا في غفْلةٍ *** فَتَنَبَّهوا فالعمرُ ظلُّ سَحابِ


    وتَهيّؤوا لِتَصَبُّرٍ ومشقَّةٍ *** فأجورُ من صَبَروا بغير حسابِ


    اللهُ يَجزي الصائمينَ لأنهم *** مِنْ أَجلِهِ سَخِروا بكلِّ صعابِ


    لا يَدخلُ الريَّانَ إلا صائمٌ *** أَكْرِمْ ببابِ الصْومِ في الأبوابِ


    وَوَقاهم المَولى بحرِّ نَهارِهم ***ريحَ السَّمومِ وشرَّ كلِّ عذابِ


    وسُقوا رحيقَ السَّلْسبيلِ مزاجُهُ *** مِنْ زنجبيلٍ فاقَ
    كلَّ شَرابِ



    هذا جزاءُ الصائمينَ لربِّهم *** سَعِدوا بخيرِ كرامةٍ وجَنابِ


    الصومُ جُنَّةُ صائمٍ من مَأْثَمٍ ***يَنْهى عن الفحشاء والأوشابِ


    الصومُ تصفيدُ الغرائزِ جملةً *** وتحررٌ من رِبْقةٍ برقابِ


    ما صامَ مَنْ لم يَرْعَ حقَّ مجاورٍ ***
    وأُخُوَّةٍ وقرابةٍ وصحابِ


    ما صامَ مَنْ أكَلَ اللحومَ بِغيبَةٍ *** أو قالَ شراً أو سَعَى لخرابِ


    ما صامَ مَنْ أدّى شهادةَ كاذبٍ *** وأَخَلَّ بالأَخلاقِ والآدابِ


    الصومُ مدرسةُ التعفُّف ِوالتُّقى *** وتقاربِ البُعَداءِ والأغرابِ


    الصومُ
    رابطةُ الإخاءِ قويةً *** وحبالُ وُدِّ الأهْلِ والأصحابِ


    الصومُ درسٌ في التساوي حافلٌ *** بالجودِ والإيثارِ والتَّرحْابِ


    شهرُ العزيمة والتصبُّرِ والإبا *** وصفاءِ روحٍ واحتمالِ صعابِ


    كَمْ مِنْ صيامٍ ما جَنَى أصَحابُه *** غيرَ الظَّما والجوعِ والأتعابِ


    ما كلُّ مَنْ تَرَك الطعامَ بصائمٍ *** وكذاك تاركُ شهوةٍ وشرابِ


    الصومُ أسمى غايةٍ لم يَرْتَقِ *** لعُلاهُ مثلُ الرسْلِ والأصحابِ


    صامَ النبيُّ وصحْبُهُ فتبرّؤوا *** عَنْ أن يَشيبوا صومَهم بالعابِ


    قومٌ همُ الأملاكُ أو أشباهُها *** تَمشي وتأْكلُ دُثِّرَتْ بثيابِ


    صَقَلَ الصيامُ نفوسَهم وقلوبَهم *** فَغَدَوا حديثَ الدَّهرِ والأحقابِ


    صاموا عن الدنيا وإغْراءاتِها*** صاموا عن الشَّهَواتِ والآرابِ


    سارَ الغزاةُ إلى الأعادي صُوَّماً *** فَتَحوا بشهْرِ الصْومِ كُلَّ رحابِ


    مَلكوا ولكن ما سَهَوا عن صومِهم *** وقيامِهم
    لتلاوةٍ وكتابِ


    هم في الضُّحى آسادُ هيجاءٍ لهم *** قَصْفُ الرعودِ و بارقاتُ حرابِ


    لكنَّهم عند الدُّجى رهبانُه *** يَبكونَ يَنْتَحِبونَ في المحرابِ


    أكرمْ بهمْ في الصائمينَ ومرحباً *** بقدومِ شهرِ الصِّيدِ و الأنجابِ








      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 7:48 pm