هـــلآ وغــلآ فــيـكـْ زآئِــرنــآ الــكــريــمْ حــيــآكـّ الله
فـــــيّ مُــنــتــدَيـــآتْ ♥ شـــمـــوخے♣ يـــمـــانـــــيـــهـے ♥ وسُــعــدآءَ جِــدآ
بِ تــوآجِــدُكـَ عـــلــىَ مُــنــتــدآنـــآ♣
ونــتــمــنــىَ إنْ كُـــنـــتْ تــجِــدُ فــيْ نــفــسَــكـَ الــرغـــبــهْ
بِ الـــمُــشــآركــهْ الــفــعــآلــهْ سَ نــكــونُ سُــعــدآءَ بِ وجــودُكـَ
بـــيــنــنــآ♠ وإنْ لــمْ تـــرغبَ بِ الــمُــشــآركــهْ فــــليسَ هُـــنـــآلكـَ دآعٍ
لِ الــتــســجــيــلْ ويــكــفــيــنــآ شــــرفَ مُـــــتــــآبــــعَــــتَـــكُـــمْ ♥
مـــــعَ تـــحـــيـــآتْ إدآرةْ الـــمُـــنـــتـــدىْ ♣ ♥ شـــــمـــوخے♣ يـــمــــانـــيــــهـے ♥




    ما الفرق بين عذاب وعقاب

    شاطر
    avatar
    ♥ شـمـوخے♣ يـمـانـيـهـے ♥
    ♥مـؤَسِــسـةْ ♣ الـمــوقِـــعّ ♥
    ♥مـؤَسِــسـةْ ♣ الـمــوقِـــعّ ♥

    السآعه الآن :
    المزاج :
    عدد المساهمات : 2059
    تاريخ التسجيل : 21/04/2012











    الموقع : http://4moo5.yemenforums.net/forum

    ما الفرق بين عذاب وعقاب

    مُساهمة من طرف ♥ شـمـوخے♣ يـمـانـيـهـے ♥ في الأحد ديسمبر 09, 2012 9:04 am



    جاء في الأحاديث أن الميت يُعَذَّب ببكاء أهله عليه.
    فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث شعبة أن النبي
    صل الله عليه وسلم قال: "الميت يُعَذَّب ببكاء الحيِّ عليه"




    وعند البخاري ومسلم أيضاً من حديث ابن عمر ـ
    رضي الله عنهما ـ أن النبي صل الله عليه وسلم
    قال " إن الميت يُعَذَّب ببكاء أهله عليه"
    وأخرج البخاري في كتاب الجنائز
    (باب يعذب الميت ببعض بكاء أهله عليه):






    يروي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    "سمع صوت نوح في بيت، فدخل ومعه غيره،
    فمال عليهن ضرباً حتى بلغ النائحة فضربها
    حتى سقط خمارها
    وقال: اضرب فإنها نائحة
    لا حرمة لهاإنها لا تبكي لشجوكم، إنما تريق دموعها على أخذ دراهمكم،
    إنها تؤذي
    موتاكم في قبورهم،
    وأحياءكم في دورهم،
    إنها تنهى عن الصبر
    الذي أمر الله به،
    وتأمر بالجزع الذي نهى الله عنه"





    تنبيه:
    كما أن الإسلام حرم النياحة، فإنه كذلك حرم الإسعاد،

    والإسعاد هو أن تقوم المرأة بالنياحة فتقوم معها نساء
    أُخر يساعدنها على النياحة،




    ولا تزال هذه العادة السيئة عند كثير من النساء،
    وتردد إحداهن هذا المثل الجاهلي:
    "كل شيء دين حتى دموع العين"،
    لكن هذا كله من فعل عادات الجاهلية
    التي جاء الشرع وأبطلها.

    المقصود بالبكاء في هذه الأحاديث: هو البكاء الذي يصاحبه نوح.


    ]أما البكاء الذي هو دمع العين، ولا شق ولا لطم معه

    فلا مؤاخذة عليه ولا ذنب فيه.





    قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله –
    كما في مجموع الفتاوى (24/374):
    وأما تعذيب الميت، فالنبي صل الله عليه وسلم
    لم يقل: "إن الميت يعاقب ببكاء أهله عليه"
    بل قال: "يعذب" والعذاب أعم من العقاب،
    فإن العذاب هو الألم، وليس كل من تألم
    بسبب ذلك يعاقب على ذلك السبب،



    فإن النبي صل الله عليه وسلم قال:
    كما في مسند الإمام أحمد:
    "السفر قطعة من العذاب، يمنع أحدكم طعامه
    وشرابه ونومه"
    فسمي السفر عذاباً وليس عقاباً.
    (صحيح الجامع:3686)


    avatar
    أنين وطن
    ♥ الإدآرهـْ الـ عَ ـآمـهْ لِ الـمُـنـتَـدَىْ ♥
    ♥ الإدآرهـْ الـ عَ ـآمـهْ لِ الـمُـنـتَـدَىْ  ♥

    السآعه الآن :
    المزاج : معصبه
    عدد المساهمات : 1008
    تاريخ التسجيل : 27/04/2012






    الموقع : خلفَ القمـ~ـر ...!

    رد: ما الفرق بين عذاب وعقاب

    مُساهمة من طرف أنين وطن في الإثنين ديسمبر 10, 2012 12:39 am

    لاحول الله للاسف النياح صار مهنه للبعضهن

    فيجلبوهن بدراهم مدفوعه لبيت الميت عملها فقط النوح واللطم وشق الثياب


    هدانا الله ورحم موتانا وموتى المسلمين

    اللهم بردّ على كل ميتّ في قبره واجعله روضة من رياض جنتك ..



    جزيت خيراً ياغاليه ..
    avatar
    ♥ شـمـوخے♣ يـمـانـيـهـے ♥
    ♥مـؤَسِــسـةْ ♣ الـمــوقِـــعّ ♥
    ♥مـؤَسِــسـةْ ♣ الـمــوقِـــعّ ♥

    السآعه الآن :
    المزاج :
    عدد المساهمات : 2059
    تاريخ التسجيل : 21/04/2012











    الموقع : http://4moo5.yemenforums.net/forum

    رد: ما الفرق بين عذاب وعقاب

    مُساهمة من طرف ♥ شـمـوخے♣ يـمـانـيـهـے ♥ في الأربعاء ديسمبر 12, 2012 7:21 pm

    أنين وطن كتب:لاحول الله للاسف النياح صار مهنه للبعضهن

    فيجلبوهن بدراهم مدفوعه لبيت الميت عملها فقط النوح واللطم وشق الثياب


    هدانا الله ورحم موتانا وموتى المسلمين

    اللهم بردّ على كل ميتّ في قبره واجعله روضة من رياض جنتك ..



    جزيت خيراً ياغاليه ..


    اللهُمَ آإآإآمينْ يآإآربْ

    ونسأل الله أن يُخلص مُجتمعآتنآ الأسلآميهْ

    مِن هذهِ الأشيآءْ التيْ تزيدُ في جهلْ الشعوبْ

    لكِ سعآدهـ بِ حجمْ السمآء غآإآليتيْ







      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 24, 2017 7:59 pm